العلاج بالضوء الأحمر لكامل الجسم قبل وبعدالعلاج بالضوء الأحمر لكامل الجسم قبل وبعد

العلاج بالضوء للأكزيما

بقلم أندريس جيمينيز | 12 سبتمبر 2022
في هذه التدوينة، سنناقش العلاج بالضوء للإكزيما بالتفصيل. سنجيب على الأسئلة الشائعة مثل ما هو العلاج الضوئي وكيف يعمل، ونتحدث عن الطرق المختلفة التي يمكن استخدامه بها لعلاج الأكزيما.
العلاج بالضوء الأحمر لكامل الجسم قبل وبعد

ما هو العلاج الضوئي؟

العلاج بالضوء، المعروف أيضًا باسم العلاج بالضوء‎هو علاج يستخدم الضوء لتحسين مظهر وصحة الجلد. يمكن استخدامه لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، بما في ذلك الأكزيما. يتضمن العلاج بالضوء تعريض الجلد لأنواع معينة من الضوء. يساعد هذا الضوء على تحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهاب وتسريع عملية الشفاء. 

ماذا يجب أن أتوقع مع العلاج بالضوء؟

أثناء العلاج بالضوء، سيتم توجيه الضوء إلى المناطق المصابة من الجلد. تستمر كل جلسة لفترة زمنية قصيرة، لا تزيد عادة عن 30 دقيقة. يحتاج معظم الأشخاص إلى إجراء جلسات العلاج بالضوء ثلاث مرات أسبوعيًا لعدة أسابيع أو أشهر حتى يتمكنوا من رؤية النتائج.
قد تواجه بعض الآثار الجانبية أثناء العلاج بالضوء، مثل جفاف الجلد أو الحكة أو احمرار الجلد. عادة ما تكون هذه الآثار الجانبية خفيفة وتختفي من تلقاء نفسها. إذا كان لديك آثار جانبية أكثر شدة، فقد يقوم طبيبك بتعديل خطة العلاج الخاصة بك.

ما هي فوائد العلاج بالضوء؟

العلاج بالضوء آمن و علاج غير مؤلم التي لها آثار جانبية قليلة. يمكن أن يكون علاجاً فعالاً للأكزيما.

الفوائد القياسية

  1. آمنة وغير مؤلمة
  2. آثار جانبية قليلة
  3. يقلل الالتهاب والحكة
  4. يمكن أن تقلل من النوبات
  5. استعادة وظيفة الحاجز الطبيعي للبشرة

 العلاج بالضوء الأحمر لكامل الجسم قبل وبعد

الفوائد العاطفية

مساعدة المرضى على الشعور براحة أكبر في بشرتهم
مساعدة المرضى على تقليل الإحراج
إذا كنت تفكر في العلاج بالضوء لعلاج الأكزيما، فتأكد من مناقشة الفوائد والمخاطر المحتملة مع طبيبك.

ما هي الأكزيما؟

الأكزيما هي حالة جلدية شائعة تؤدي إلى جفاف الجلد وحكةه والتهابه. يمكن أن يكون الأمر غير مريح للغاية، ويمكن أن يؤدي في بعض الأحيان إلى التهابات ثانوية. لا يوجد علاج للأكزيما، ولكن هناك علاجات يمكن أن تساعد في تخفيف الأعراض.

كيف يساعد العلاج بالضوء في علاج الأكزيما؟

يمكن أن يساعد العلاج بالضوء في علاج الأكزيما عن طريق تقليل الالتهاب وتسريع عملية الشفاء. الضوء من جهاز العلاج الضوئي يساعد على تحسين الدورة الدموية وتقليل عدد الخلايا الالتهابية في الجلد. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل الأعراض، مثل:
  1. جفاف
  2. احمرار
  3. مثير للحكة

كيف يمكن مقارنة العلاج بالضوء بعلاجات الأكزيما الأخرى؟

هناك مجموعة متنوعة من العلاجات المتاحة للأكزيما، والعلاج الضوئي هو مجرد خيار واحد. تشمل العلاجات الشائعة الأخرى ما يلي:

المنشطات الموضعية

العلاج الأكثر شيوعاً للأكزيما. يتم استخدامها عادةً في حالات الأكزيما الخفيفة إلى المتوسطة، ويمكن أن تكون فعالة جدًا. ومع ذلك، يمكن أن يكون لها أيضًا بعض الآثار الجانبية، مثل ترقق الجلد.

المنشطات عن طريق الفم

يستخدم عادةً في حالات الأكزيما الأكثر خطورة. يمكن أن تكون فعالة، ولكن يمكن أن يكون لها أيضًا بعض الآثار الجانبية الخطيرة، مثل زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وهشاشة العظام.

مضادات الهيستامين

يمكن أن تساعد في تخفيف الحكة المرتبطة بالأكزيما. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تسبب النعاس أيضًا.

المعدلات المناعية

نوع جديد من علاج الأكزيما. وهي تعمل عن طريق تثبيط جهاز المناعة، وهو ما يمكن أن يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما الشديدة. ومع ذلك، فإنها يمكن أن تزيد أيضًا من خطر الإصابة بالعدوى.
يعتبر العلاج بالضوء عمومًا أكثر أمانًا من الستيرويدات الموضعية، والستيرويدات الفموية، والمعدلات المناعية. بالإضافة إلى ذلك، غالبًا ما يكون بنفس فعالية العلاجات الأخرى. ومع ذلك، من المهم التحدث مع الطبيب للعثور على أفضل علاج لك.
العلاج بالضوء الأحمر قبل وبعد الصور
الأكزيما هي حالة جلدية مزمنة يصعب علاجها. ومع ذلك، هناك مجموعة متنوعة من خيارات العلاج المتاحة، والعلاج الضوئي هو واحد منها فقط. إذا كنت تفكر في العلاج بالضوء لعلاج الأكزيما، فتأكد من التحدث مع طبيبك لمعرفة ما إذا كان هذا هو العلاج المناسب لك.

تحويل بشرتك مع solawave

لست متأكدا من أين تبدأ؟ خذ اختبار الجلد لدينا.

مقالات ذات صلة

العلاج بالضوء الأزرق قبل وبعد

وأوضح الأكزيما

بقلم أندريس جيمينيز | 20 أغسطس 2022